الشركة، ملخصات دروس مادة الفقة، الثانيه باك علوم شرعيه، تعليم أصيل.

الشركة، تعريفها ، وحكمها، والحكمة منها، أنواع الشركة ثلاثة ، شركة الأموال ، أو شركة في العمل، أو شركة فيهما معا.
الشركة، تعريفها ، وحكمها، والحكمة منها، أنواع الشركة ثلاثة ، شركة الأموال ، أو شركة في العمل


المحور الاول: تعريف الشركة، و حكمها، وحكمتها:

تعريف الشركة : لغة: هي الاختلاط . 
واصطلاحا: عقد بين اثنين فاكثر يتم بمقتضاه اختلاط مالهما، او جهدهما لتحصيل الربح، بحيث يأذن كل واحد منهما لصاحبه ان يتصرف بجهده او في مال الشركة لصالحهما. 
وعرفه ابن عرفة بقوله: بيع مالك بعض ماله ببعض مال الاخر، موجب صحه تصرفهما في الجميع 

حكم الشركة: الجواز لقوله تعالى: (فهم شركاء في الثلث) سورة النساء.
وقد تكون الشركة مطلوبة على وجه الندب عند الحاجة اليها، لما تعود به من النفع على الشركاء وعلى المجتمع .

الحكمة من تشريعها: هو المحافظه على المال بتداوله واستثماره بالطرق المشروعة.
ومن ضمن هذه الطرق قيام الشركات، لما تحقق من تعاون و وتعميم للمنافع بين الناس على نطاق واسع.

الشركة، المحور الثاني: أنواع الشركة:

أنواع الشركة: الشركة، إما شركة في المال، أو شركة في العمل، أو شركة فيهما معا.

أولا شركة الأموال:

وهي ما كان المعقود عليه مالا وعملا معا من الشريكين او الشركاء جميعا، وهي مفاوضة او عنان:

1 - شركة المفاوضة: لغة: مأخوذه من فوض الامر اليه، بمعنى سلمه.

واصطلاحا : هي الشركة التي تعقد بين شخصين او اشخاص على ان يكون لكل شريك مطلق التصرف في راس مالها لنفسه ولشركاء. 
دون الحاجه الى اخذ راي شركائه حاضرين او غائبين، ويكون ملزما للشركاء الاخرين.
الا ان الشريك اذا اعطي حرية التصرف في جميع البضائع سمية مفوضة عامة واذا اعطي نوعا من مال الشركة سمية مفاوضة خاصة .

2 - شركة العنان: العنان في اللغه: لجام الفرس.

واصطلاحا: هي ان يشترك شخصان فاكثر من يجوز تصرفهم في جمع قدر من المال موزعا عليهم اقساطا معلومة او اسهما معينة محددة. يعملون فيه معا لتنميته، ويكون الربح بينهما بحسب اسهمهم في راس المال، والخسارة كذلك . 
وبالمقارنة بين شركة المفاوضة و شركة العنان يتضح ان الاولى اوسع من الثانيه.

3 - شركه الوجوه: وهي ان يتفقا اثنان لا مال لهما على شراء السلعة بالدين و التجارة فيها، وما لزم احدهما في ذمته من الدين لازم الاخر .

وهي لا تجوز، ويحكم بفسخها اذا انشقت، لأن المال أو العمل اللذين تنعقد عليهما الشركات الجائزة معدومان فيها، وايضا لما فيها من الغرر.
ولكن اذا اتفقعلى شراء سلعة معينة، شرط حضورهما معا وضمان احدهما الاخر، فتجوز الشركه، لأن العقد وقع عليهما معا .

شروط شركه المال:

1 - ان يكون راس مالها حاضرا: فلا يجوز ان يكون دينا سواء على احد الشريكين او على غيره.
2 - ان تكون نسبه الربح والخسارة بين الشركاء بقدر مساهمة كل منهم في راس المال.
3 - اذا كان راس مال الشركة عينا، فيجب ان يتحد جنسه، فلا يجوز ان يدفع احد الشركاء ذاهبا ويدفع الاخر فضة.
4 - اذا كان راس مالها طعاما من احدهم وعروض من الاخر، فيجب تقويم العروض والطعام.

ثانيا شركة العمل او شركة الابدان:

الشركة، وهي التي يتعاقد فيها الشركاء على القيام بعمل او اعمال معينة، كشركة خياطين او بناء.
بحيث يكون ما يحصلونه من أجر يقسمونه بينهم بالتساوي او بالتفاضل، حسب ما يتفقون عليه .
وهي جائزة.

شروط شركة الابدان: ثلاثة وهي:
1- اتحاد العمل: اي ان يقوم الشركاء جميعا بنفس العمل، كالخياطة او النجارة، فإن اختلاف فلا يجوز اشتراكهما.
وذلك للغرر لإحتمال كساد احد التخصصين فياخذ احدهما مال الاخر بالباطل .
2- اتحاد محل العمل او تقاربه: بأن يقوم الشركاء بالعمل في مكان واحد، او امكنة متقاربة ليحصل التعاون.
فان كان عملهما في مكانين متباعدين فسدت الشركة، لإختلاف الاقبال والكساد بتباعد الاماكن.
3- الاتفاق على اقتسام الربح.

الشركة، حكم انعقاد شركة الاعمال والابدان :
تتجلى احكام انعقاد شركة الاعمال والابدان في:
1- ان لكل من الشريكين أو الشركاء طلب الاجرة واخذها من المستاجر.
2- ان مرض احد الشريكين او الشركاء، أو غاب لعذر، فان ما حصل عليه احدهما فهو بينهما.
3- ان تعذر حضور احدهما فان للاخر فسخ الشركة.

المراجع:




تظهر الإعلانات هنا

تعليقات

نرحب بمشاركة افكارك معنا في التعليقات !

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال